نساء بلدة ” نويفا دي كورديير” قد أطلقن صرخة استنجاد بسبب الوحدة التي يعانين منها لعدم وجود رجال في البلدة.

مطلوب عرسان بشكل عاجل لقرية نسائيةبرازيلية #LuxuriaTours

وما سبب تلك المشكلة هي القوانين المعمول بها في تلك البلدة والتي تقضي بإرسال الذكور إلى الخارج البلدة بعد بلوغ سن الثامنة عشرة عاما.

ومع ذلك ثمة رجال لا يزالون يعيشون في نويفا دي كوردييرو الواقعة في جنوب شرق البرازيل، إلا أن ذلك لا يحل المشكلة إذ أن هؤلاء مرتبطون أو من الأشقاء والمحارم.

وتقول الشابة نيلما فرنانديز البالغة من العمر 23 عاما إن “حلم كل فتاة في أن تجد فارس الأحلام ولكن بشرط أن يعيش في بلدتنا”، مضيفة: “ليس بيننا من ترضى بمغادرة نويفا دي كوردييرو حتى من أجل زوج”.

ومع كل هذه التفاصيل تأمل نساء نويفا دي كوردييرو، بالتعرف على رجال على استعداد للزواج بهن وأن يصبحوا جزءا مكونا لمجتمعنا والعيش بحسب الأعراف المتبعة فيه.