24/7 Support +971 54 44 60 442
  • Why You Should Book With Us - Luxuria Tours & Events
Emirates Airlines - Luxuria Tours & Events

طيران الإمارات تعلن عن تسريح بعض من موظفيها

طيران الإمارات تعلن عن تسريح بعض من موظفيها

بدأ تسريح 180 طيّار في طيران الأمارات، والمزيد قد يكون قادم

انضمت طيران الإمارات، أكبر شركة طيران في العالم إلى نظيراتها حول العالم، وأكدت أنها ستقوم أيضًا بتسريح الموظفين نتيجة لتأثير جائحة الفيروسات، مما أدى إلى توقف السفر الجوي، مع توقع لتداعيات على المدى القصير والمتوسط في سوق السفر العالمي.

Emirates Airlines - Luxuria Tours & Events

وأبانت طيران الأمارات في بيان نقله المكتب الإعلامي لحكومة دبي “كان لفيروس كورونا الأثر البالغ على العديد من الصناعات في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من سعينا للحفاظ على الأسرة الحالية كما هي، فقد استعرضنا جميع السيناريوهات المحتملة من أجل الحفاظ على عملياتنا التجارية، ولكننا توصلنا إلى استنتاج مفاده أنه لسوء الحظ يجب أن نقول وداعاً إلى عدد قليل من الأشخاص الرائعين الذين عملوا معنا”.

لم تقم طيران الإمارات، التي توظف نحو 60,000 شخص، بتحديد كميات التكرار أو تحديد الوظائف التي ستتأثر. لكن تم تسريح أكثر من 180 مع ترك الباب مفتوح لتسريح المزيد إن دعت الحاجة. وقالت الإمارتية إنها لا “تنظر إلى هذه الخطوة باستخفاف” وستعمل مع الموظفين المتأثرين لضمان معاملتهم “بنزاهة واحترام”. وأضافت: “سنعمل مع الموظفين المتأثرين لضمان الاعتناء بهم والاعتناء بالوسائل اللازمة”.

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت الشركة إنها تتخذ إجراءات “قوية” لحماية أعمالها من تأثير جائحة كورونا أثناء التنقل في العودة التدريجية للعمليات في الأشهر المقبلة بعد الإبلاغ عن زيادة بنسبة 21 % في الأرباح السنوية.

في حين ارتفع صافي دخل طيران الإمارات للسنة المالية المنتهية في 31 مارس إلى 1.1 مليار درهم، من 871 مليون درهم قبل عام، بسبب الطلب “الصحي” والوقود الأرخص، أثرت أزمة كورونا على الربع الرابع. وانخفضت الإيرادات السنوية بنسبة ستة في المائة على أساس سنوي إلى 25.2 مليار دولار أميركي بسبب التعليق المؤقت لرحلات الركاب في مارس وإغلاق المدرج لمدة 45 يومًا في مطار دبي الدولي.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة طيران الإمارات “للأشهر الأحد عشر الأولى من 2019-2020 ، كان أداء طيران الإمارات ودناتا قويًا، وكنا على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافنا التجارية، ولكن منذ منتصف فبراير تغيرت الأمور بسرعة مع انتشار جائحة Covid-19 في جميع أنحاء العالم ، مما تسبب في انخفاض مفاجئ وهائل في الطلب على السفر الجوي الدولي حيث أغلقت الدول حدودها وفرضت قيود صارمة على السفر.”

لقد دمر تفشي الفيروس صناعة الطيران العالمية، مع تدابير تأمين صارمة قضت على طلب سفر الركاب. تواجه شركات الطيران العالمية أزمة سيولة حادة وخطر الإفلاس حيث تتلاشى الإيرادات في أعقاب انخفاض القدرة الاستيعابية أو التعليق الكامل لرحلات الركاب.

وانخفضت إيرادات طيران الإمارات بنسبة 4 % حيث نقلت 56.2 مليون مسافر. خفضت شركة النقل سعة المقعد بنسبة 6 %، مما أدى إلى عامل حمولة الركاب بنسبة 78.5 %، مما يعكس “إدارة السعة الناجحة للشركة والطلب الإيجابي على السفر عبر جميع الأسواق تقريبًا حتى اندلاع الجائحة في الربع الأخير”.

أعلنت مجموعة الإمارات، التي تضم دناتا ذراع خدمات المطار والسفر، عن انخفاض سنوي في الأرباح بنسبة 28 % إلى 0.456 مليار دولار، بسبب تأثير الفيروس التاجي في الربع الرابع. وانخفضت الإيرادات السنوية بنسبة خمسة في المائة إلى 28.5 مليار دولار. ووفقاً للمجموعة، أدى الدولار القوي والتأرجحات غير المواتية للعملة إلى تآكل أرباح المجموعة بمقدار 274 مليون دولار.

لن تدفع المجموعة أرباحًا إلى مساهمتها الحكومية، مؤسسة الاستثمار بدبي، بسبب “بيئة الأعمال غير المسبوقة” خلال الجائحة ولحماية وضع السيولة للمجموعة. أنهت المجموعة العام برصيد نقدي قدره 5.36 مليار دولار.

وتخطط الإمارتية لتقاعد جزء كبير من أسطولها. وسيشمل ذلك حوالي 40 من طائراتها 115 من نوع إيرباص A380. بسبب الانخفاض العالمي المتوقع بما لا يقل عن 30% في سوق السفر خلال الفترة القادمة.

طبعا طيران الإمارات لم تكن هي الوحيدة التي قامت بتسريح بعض موظفيها وإن كانت النسبة المئوية والأعداد المسرحة قليلة جدا مقارنة بغيرها من شركات الطيران، حيث قامة الخطوط الجوية البريطانية بتسريح أكثر من 30,000 من موظفيها، بشكل مؤقت، ولحقت بها طيران فيرجين الأسترالية وطيران الاتحاد والخطوط الهندية وغيرها كثير.

إقراء أيضاً:

اقرأ أيضاً  مطلوب عرسان بشكل عاجل.. لقرية "نسائية" برازيلية

You must be logged in to post a comment.

%d bloggers like this: