24/7 Support +971 54 4460442
  • Why You Should Book With Us
    .
خارطة توزع السوريين خارج سوريا

خارطة توزع السوريين خارج سوريا

خارطة توزع السوريين خارج سوريا

مع بدايات عام 1820م بدأت الهجرات السورية الى شتى بقاع الأرض بعد الأزمات الاقتصادية والأوبئة التي تعرضت لها بلاد الشام أثناء الحكم العثماني، وأكبر الهجرات في البدايات توجهت لأميركا الجنوبية وخاصة للبرازيل والأرجنتين حيث تتواجد أكبر جالية سورية في العالم تقيم في البرازيل وعددها يتجاوز 13 مليون سوري، تليها الجالية في الأرجنتين بـ 6 مليون، وبعد الحرب العالمية الثانية توجه معظم السوريون للولايات المتحدة وألمانيا خاصة وأوربة بشكل عام.خارطة توزع السوريين خارج سوريا

أما إسبانيا فالسبب في التعداد الكبير للسوريين فيها الذي يتجاوز 5 مليون سوري، هو أن كثير من الإسبانيين والعرب كانوا قد تزاوجوا مع بعضهم البعض، لهذا نَرى أن ملامح الإسبانيين والعرب متشابهة لحدٍ كبير.

منذ بدايات التسعينيات من القرن الماضي ابتدأت الهجرة نحو دول الخليج بسبب انتعاش اقتصادها الكبير وفرص العمل المتزايدة فيها حيث يزيد العدد عن 2 مليون سوري في دول الخليج.

ومع مطلع عام 2011 تمّ تهجير السوريين قسرياً من قبل النظام بعد استشراء منظومة فساد وإفساد وقمع أدت لتهجير ملايين السوريين لدول الجوار ودول مختلفة حول العالم على رأسها أوربة.

عدد السوريين حول العالم يبلغ 73 مليون، منهم الذين انصهروا في مجتمعاتهم ويقارب 35 مليون، أما عدد السوريون ممن يحملون الجنسية السورية حالياً فيبلغون حوالي 38 مليون سوري، 21 مليون سوري منهم كانوا يعيشون في سوريا مع مطلع عام 2011، والباقين موزعين في أصقاع العالم. ولا يوجد أرقام دقيقة صادرة عن مصادر موثوقة من داخل سوريا عن التعداد الفعلي من بعد عام 2011.

هذه الأرقام الإحصائية التقريبية تضم جميع الأشخاص والأفراد ذوي الأصول السورية من آباء وأجداد من المنصهرين، وكذلك من يحملون الجنسية السورية والذين يقيمون في سوريا الأم أيضاً:

السوريون حول العالم 73,000.000

السوريون الذين يحملون الجنسية السورية 38,000.000 (يشمل سكان سوريا الأم)

سوريا 21,150.000

عدد السوريين المغتربين 17,000.000

البرازيل 13,000.000

الأرجنتين 6,000.000

الولايات المتحدة 8,000.000

إسبانيا 5,000.000

كندا 4,000.000

تشيلي 1,750.000

كولومبيا 1,500.000

فنزويلا 1,500.000

ألمانيا 1,200.000

السعودية 700.000

بريطانيا 650.000

المكسيك 600,000

أوروغواي 500,000

الكويت 500,000

الصين 500,000

فرنسا 450,000

الإمارات 000,150

أستراليا 100,000

إيطاليا    100,000

تركيا 3,600.000 لاجئ

الأردن 1,000.000 لاجئ

لبنان 1,000.000 لاجئ

ويجد بالذكر أن معظم الجاليات السورية خاصة المهاجرون الأوائل لهم باع طويل في تسلم مناصب قيادية في مختلف المجالات الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية، حيث لهم أثر بالغ في مجتمعاتهم وتطويرها.

ملاحظة: جميع الأرقام الواردة غير رسمية وقابلة للتفاوت.

تابع القراءة لموضوع (أوربة! حلم الهجرة المُكلف)

إقرأ أيضا: السفر ما بعد كورونا